الجمعة، 28 نوفمبر 2014

وزير الإسكان: نتفاوض مع الإمارات لتنفيذ العاصمة الإدارية لمصر في القاهرة الجديدة، وتخصيص مباشر للأراضي للتنمية لشركائنا الخليجيين، وإنجاز دراسة أرابتك لمشروع "المليون وحدة" خلال أسبوعين


الإمارات - البيان: حث معالي الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة مجتمع ورجال الأعمال في الإمارات على المشاركة في الفرص التي تتيحها جهود تنمية الاقتصاد المصري مشدداً على ضرورة التركيز على القطاعات التي توفر فرص العمل وتحقق التنمية الاجتماعية فيما تجري مفاوضات إماراتية مصرية لتنفيذ «العاصمة الإدارية» لمصر.
وأكد في كلمة وجهها إلى مؤتمر« استثمر في مصر» الذي نظمته مجلة ميد أمس للترويج للمؤتمر الاقتصادي لدعم الاقتصاد المصري خلال مارس المقبل وشهد فعالياته أمس بحضور الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في مصر وعدد من قيادات ومسؤولي وزارات المالية والتعاون الدولي والاستثمار في مصر ورجال الأعمال أن استقرار مصر ضرورة حيوية لأمن المنطقة كلها وأكد أن مساعدة مصر على تحقيق أهدافها الاقتصادية والسياسية سوف يعود حتماً بنتائج إيجابية على المنطقة.
العاصمة الإدارية
وكشف الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان المصري في حديثه للمؤتمر عن أن الحكومة المصرية تتفاوض مع الحكومة الإماراتية لتنفيذ مشروع «العاصمة الإدارية » لمصر في القاهرة الجديدة مشيراً إلى أن المشروع يعد من المشاريع الكبرى التي ستخفف الزحام في مدينة كما ستخلق فرصاً استثمارية كبري لمصر والإمارات.
واستعرض الفرص الاستثمارية الجديدة في بلاده مشيراً إلى أن الحكومة المصرية لم تحدد حتى الآن عدد أو كلفة المشاريع الجديدة التي ستطرحها في المؤتمر الاقتصادي المصري والتي تروج له حالياً في العالم مشيراً إلى أن عدد المشاريع التي انتهت وزارته من إعدادها تصل لنحو 30 مشروعاً.
وتحدث عن أبرز المشاريع الجديدة والتي تضم فرصاً استثمارية هائلة مثل مشاريع البنية التحتية والصرف الصحي ومشروع تطوير الساحل الشمالي ومدينة العلمين وشبكة الطرق الجديدة ومشروع استصلاح المليون فدان ومشاريع الإسكان.
وأكد على أن القطاع العقاري المصري والذي يشكل نسبة 15% إلى 20% من الناتج الاجمالي لمصر بحاجة إلى 500 ألف وحدة سكنية جديدة سنوياً ويمثل هذا الرقم فرصة كبيرة للمستثمرين من جميع الفئات من الذين يبنون المساكن الراقية إلى أولئك ذوي الدخل المنخفض كما أن هناك 5 مدن جديدة في مراحل التطوير..
إضافة لمشاريع أخرى في قطاعات الكهرباء والماء والصرف الصحي، وهناك مشروع ضخم للساحل الشمالي بحيث يستوعب 30 مليون نسمة يعيشون فيه، إضافة إلى مشروع «العاصمة الإدارية » لمصر في القاهرة الجديدة وتتفاوض الحكومة المصرية مع حكومة الإمارات لإنجازه.
الإسكان الاجتماعي
وأكد وزير الإسكان المصري أنه تم بالفعل مناقشة العديد من الشركاء في دول الخليج لتطوير الشراكات التي من خلالها سيتم تخصيص الأراضي للتنمية إلى هؤلاء الشركاء بأسلوب الشراكة المباشرة وليس المناقصات وأن مصر بحاجة إلى 22 مليار دولار للاستثمار لدفع مشروع الإسكان الاجتماعي.
وأكد أيمن القفاص نائب وزير المالية للشؤون الدولية على العلاقات القوية بين مصر والإمارات مشيرين إلى وجود اتفاق بين البلدين على إيجاد فرص للاستثمار في الطاقة المتجددة وقطاع الاسكان والعقارات والزراعة والغذاء والهيدروكربونات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والنقل والبنية التحتية و السياحة.
ونوه بأن مصر تسدد حاليا التزامها لشركات البترول والغاز مشيرا إلى أنه تم تسديد 1.5 مليار دولار مؤخراً وسيتم تسديد 1.5 مليار دولار قريباً ويتبقي 3 مليارات دولار سيتم تسديدها في مواعيدها.
ونوه المهندس محمد همام وزير مساعد المسؤول عن المنظمات الدولية في وزارة التعاون الدولي في مصر إلى أن مصر تواصل الدعم لمزيد من النمو وتستهدف استقطاب 10 إلى 12 مليار دولار للاستثمار في الأشهر المقبلة في حين أن الحكومة تقترب من ثالث خطتها البارزة لخارطة الطريق السياسية والمتوقع الانتهاء منها والإعلان عنها في الربع الأول.
إنجاز دراسة «أرابتك السكني» خلال أسبوعين
أكد الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في مصر أن شركة أرابتك ستنتهي خلال أسبوعين من إنجاز دراسة الجدوى النهائية لمشروعها المليون وحدة سكنية في مصر والبالغ قيمته 40 مليار دولار.
وأوضح مدبولي في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر استثمر في مصر أمس أن شركة أرابتك كانت قد حددت 6 أشهر لإنجاز دراستها وكان من المقرر الانتهاء من هذه الدراسة نهاية الشهر الحالي إلا أن تأخيراً حدث بسبب تغييرات في مجلس إدارة الشركة، لكن يوجد حالياً مجلس إدارة جديد وبدأت المفاوضات بشكل جدي قوي ونعتقد أن المشروع سيبدأ وسيخفف من مشكلة الإسكان في مصر.
وأشار الوزير إلى أن المرحلة الأولى من المشروع سيتم تمويلها بشكل كامل من شركة أرابتك مشيراً إلى أن الوزارة بدأت مناقشة أسعار وحدات المشروع مع أرابتك.