الخميس، 27 نوفمبر، 2014

المحافظ ووزير البيئة ورئيس الجهاز يتفقدون مدفن قمامة القطامية ونقله الى بلبيس


تفقد الدكتور خالد فهمي وزير البيئة يرافقه الدكتور جلال السعيد محافظ القاهرة ورئيس جهاز القاهرة الجديدة، اليوم الخميس، موقع المدفن المحكوم لشركة "أما العرب" المنطقة محل الشكوى (المدفن والمقلب العشوائى) لاتخاذ كل الإجراءات للسيطرة على الحرائق الموجودة، وإعداد تصور مبدأى لأسباب الحريق والحلول العاجلة والآجلة.

يأتى ذلك في إطار توجيهات المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، بمعاينة موقع المدفن المحكوم لشركة "أما عرب" ومنطقة المقلب العشوائى المجاورة له وتحديد أسباب الحرائق الناتجة عن المخلفات بالمنطقة.
وأكد "فهمي" أنه تم تخصيص بلدوزر و5 لودر و2 سيارة قلاب للإنتهاء من أعمال التـأهيل الجزئى للمنطقة العشوائية المجاورة للمدفن من تسوية وتكسية للرمال خلال 10 أيام وقيام هيئة نظافة وتجميل القاهرة بإلزام حاملى القمامة بإخلاء الموقع وتشكيل لجنة من وزارة البيئة وهيئة النظافة بمتابعة تنفيذ الأعمال وتقديم تقرير للعرض على رئيس الوزراء.

وفى هذا الصدد، تم عقد اجتماع برئاسة وزير البيئة بحضور الجهات المعنية وتم التأكيد على ضرورة إيجاد بديل لمدفن شركة "أما عرب" نظرا لقربه من المناطق السكنية بما لا يتجاوز مسافة 100 متر نتيجة الزحف العمرانى بالمنطقة، وعدم ملائمة وجود مدفن بها، وعلى الفور أصدر الدكتور خالد فهمى توجيهاته بتشكيل لجنتين تضم في عضويتها الجهات المعنية لمعاينة موقع مقترح بديل ودراسة مدى ملائمته كمدفن محكوم صحى طبقا للاشتراطات البيئية ووضع الحلول العاجلة والفورية وأليات تنفيذها ودور ومهام جميع الجهات المنوطة لمنع تكرار ظاهرة القلب العشوائى للمخلفات.

ووضعت وزارة البيئة مقترح للعرض على رئيس الوزراء يوضح آليات تنفيذ نقل مدفن شركة "أما عرب" إلى موقع بلبيس الخاضع لولاية وزارة البيئة ومخصص لإنشاء المدافن الصحية وصناعات تدوير المخلفات وقيام الجهات المنوطة والمعنية بدراسة توصيل البنية الأساسية لهذا الموقع، إضافة إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات للبدء الفورى في طرح مناقصة عامة لإنشاء وتجهيز وإدارة المدفن الصحى بمنطقة بلبيس.