الثلاثاء، 17 فبراير 2015

تجهيز محطة مياه القاهرة الجديدة لتكون أكبر محطة مياه بمصر والشرق الأوسط وربطها بمحطات مدن أخرى لتأمين عدم انقطاع المياه عن المدينة


قام الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الثلاثاء، بإستعراض مقترحات المخطط الاستراتيجي لمياه الشرب وربط مدن شرق القاهرة، وذلك بعد تكليف مكتب استشاري كبير لربط مدن القاهرة الجديدة والعبور والشروق وبدر والعاشر من رمضان.
 «نُشِر بـ القاهرة الجديدة اليوم http://goo.gl/ESB91N»
وأعلن "مدبولي" خلال اجتماعه الأول مع مسئولي المرافق في الوزارة، والمكتب الاستشاري، إنه سيتم ربط جميع المحطات القائمة والجديدة، من خلال شبكات متصلة ومتبادلة تضمن تغذية هذه المدن عن طريق عدة اتجاهات، بما يضمن استمرارية وصول مياه الشرب، لأي منطقة حتى في حالات الطوارئ أو عمل الصيانات اللازمة لأحد المصادر، بحيث يكون هناك مصدرا آخر لتأمين وصول المياه.
 «نُشِر بـ القاهرة الجديدة اليوم http://goo.gl/ESB91N»
وأشار الدكتور على شريف عبد الفياض، مساعد وزير الإسكان للتطوير، إلى أنه تم عرض المقترح الخاص بربط المحطات الكبيرة سواء الحالية أو المقرر دخولها الخدمة تباعا، خلال شهر يونيو المقبل، ربط محطات العبور بطاقة ٦٠٠ ألف متر مكعب، كذلك توسعاتها التي انتهت، و يتم حاليا إنهاء الملاحظات النهائية بها و الموقع العام و ذلك بطاقة لتصل إلى مليون متر مكعب ، و كذلك محطات مدينة العاشر من رمضان بطاقة حالية ٦٧٥ ألف متر مكعب، و المحطة الجديدة المقرر إنهاءها خلال شهر يونيو المقبل، بطاقة ٦٠٠ ألف متر مكعب، و كذلك محطة القاهرة الجديدة التي يجري فيها حاليا أعمال الإصلاح، و استكمال أعمال المواسير بها بطاقة ٥٠٠ ألف متر مكعب، كمرحلة أولى تزيد فيما بعد إلى مليون متر مكعب، والتي ستعد كأكبر محطة مياه بمصر والشرق الأوسط.
 «نُشِر بـ القاهرة الجديدة اليوم http://goo.gl/ESB91N»
وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، المستشار الفني لوزير الإسكان، أنه سيتم دراسة وتنفيذ مشروع تدعيم الربط بين رافع ٢ و٣ و٤ الناقل للمياه، من محطة العبور إلى مدينة القاهرة الجديدة، وذلك لتأمين احتياجات مدينة القاهرة الجديدة، من مياه الشرب، على أن يتم إنهاء الخط الجديد خلال ٣ شهور على الأكثر.
 «نُشِر بـ القاهرة الجديدة اليوم http://goo.gl/ESB91N»