السبت، 23 يناير 2016

مؤشرات أولية لنتيجة استطلاع رأي حاجزي مشروع دار مصر: 92% سيقاطعون الموقع الإلكتروني لاختيار التشطيبات في حالة اعتماد نماذج العبور


في توثيق دقيق للرغبة العامة للحاجزين الفعليين بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، بخصوص 
الموافقة أو عدم الموافقة أو عدم الموافقة مع المقاطعة، في حالة اعتماد النماذج الأربعة للتشطيبات الجارية بوحدات المشروع بمدينة العبور، من هيئة المجتمعات العمرانية، كنماذج نهائية ليتم للحاجزين الاختيار من بينها، جاءت المؤشرات الأولية (حتى الآن) لنتيجة استطلاع رأي يجريه "مركز دار مصر لاستطلاع الرأي"- والذي سيتم غلق باب التصويت فيه منتصف الليلة - أن نسبة 92.3% من حاجزي المشروع غير موافقين على اعتماد تلك النماذج وسيقاطعون الموقع الإلكتروني لاختيار التشطيبات في حالة اعتماد نماذج مدينة العبور.


كما أوضحت المؤشرات الأولية لنتيجة الاستطلاع، أن نسبة 6.7% فقط من الحاجزين غير موافقين على اعتماد تلك النماذج ولكنهم لن يقاطعوا الموقع الإلكتروني لاختيار تشطيبات مدينة العبور في حالة اعتمادها، في حين بلغت نسبة الموافقين على اعتماد تلك النماذج ولن يقاطعوا الموقع الإلكتروني لاختيار التشطيبات 1% فقط، وستقوم "القاهرة الجديدة اليوم" بنشر نتيجة التصويت متضمنة النسب النهائية للخيارات الثلاث عقب غلق باب التصويت منتصف الليلة.


كان "مركز دار مصر لاستطلاع الرأي"، قد بدأ مساء الخميس الماضي، أولى استطلاعات الرأي التي يجريها بين الحاجزين الفعليين بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، تمهيدا لرفع نتيجته المعبرة عن الرغبة العامة للحاجزين بالمشروع موثقة لهيئة المجتمعات العمرانية، للعلم والإحاطة، وبهدف الوصول بالمشروع إلى الأفضل.

ويهدف موضوع الإستبيان، والذي دعا إليه السيد/ إيهاب الجمال أحد الحاجزين بالمشروع وعضو المركز - إلى معرفة الرغبة العامة لحاجزي مشروع دار مصر من حيث الموافقة، أو عدم الموافقة، أو عدم الموافقة مع المقاطعة، وذلك في حالة اعتماد الأربعة نماذج للتشطيبات الجارية للوحدات بموقع المشروع بمدينة العبور، من هيئة المجتمعات العمرانية، كنماذج نهائية ليتم للحاجزين الاختيار من بينها، في ضوء الصور التي تداولها الحاجزون لـ"نماذج التشطيبات الأربعة من الموقع الأربعاء الماضي"، وأثارت استياء عدد كبير من الحاجزين بجميع مدن المشروع، لتشابه النماذج من جهة، وعدم الرضا عن نوعية وشكل السيراميك وأطقم الصحي وتشطيبات أخرى، من جهة أخرى.
.
نموذج لبيان بنتيجة استطلاع رأي يجريه المركز بين حاجزي المشروع
يتم رفعه لوزارة الإسكان ويتم رفعه كذلك للمواقع الاخبارية
وكان د. مصطفى مدبولي وزير الإسكان، قد تفقد الأربعاء الماضي، موقع مشروع دار مصر بمدينة العبور، ووفقا لموقع هيئة المجتمعات العمرانية، فقد صرح الوزير أنه قد تم تصوير العينات التى تم تشطيبها، وسيتم الإعلان عن طرق الاختيار للحاجزين خلال أيام.

وجاءت نتائج زيارة الوزير وتعبيره بالرضا عن مستوى التشطيبات، لتزيد من حيرة  الحاجزين بالمشروع، حين اتجهت انظار الحاجزين إلى تشطيبات مدينة القاهرة الجديدة والجار تنفيذها حاليا، إذ يرى بعض الحاجزين أنها الأفضل ويجب أن تحل محل عينات مدينة العبور نظرا لأن التشطيبات ستكون موحدة بجميع مدن المشروع، في حين يرى البعض أنه بغض النظر عن تشطيبات القاهرة الجديدة فإن عليهم عدم الرضا بالأمر الواقع للتشطيبات وعليهم مطالبة الوزارة بالاستجابة للأفضل، في حين يرى آخرون أن الأمر قد حُسم بظهور عينات التشطيب بنماذج مدينة العبور.

جدير بالذكر، أن نتائج جميع استطلاعات الرأي التي يجريها "مركز دار مصر لاستطلاع الرأي"، تعد استكشافا حقيقيا وموثقا لآراء الحاجزين الفعليين بالمشروع وصوتهم الإعلامي لمطالبهم المشروعة، وسيتم رفع نتائج كافة استطلاعات الرأي التي يجريها المركز، لهيئة المجتمعات العمرانية، للعلم والأحاطة، وبهدف الوصول بالمشروع إلى الأفضل.

وكان الحاجزون بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، قد أطلقوا في 3 من يناير الجاري، "مركز دار مصر لاستطلاع الرأي" كوسيلة الكترونية، تهدف لإثبات وتوثيق الرغبة العامة لأكبر عدد ممكن من الحاجزين بمدن المشروع الإثنى عشر "القاهرة الجديدة، دمياط الجديدة، الشروق ، العبور ، 6 اكتوبر، بدر ، العاشر من رمضان، الشيخ زايد، 15 مايو، السادات، المنيا الجديدة، برج العرب الجديدة"، وذلك باستطلاع آراء الحاجزين فيما يخص أهم الموضوعات المتداولة عن مشروع دار مصر وما تتضمنه من مطالب ومقترحات وشكاوى للحاجزين، وتصعيدها للإعلام، بهدف الضغط على وزارة الإسكان وإحراجها للإستجابة لمطالبهم.