الأحد، 28 فبراير 2016

طرح كراسة شروط 6 قطع أراضي سكنية للبيع بأكبر مدينة سكنية خدمية ترفيهية متكاملة في القاهرة الجديدة الثلاثاء المقبل


تطرح شركة المستقبل للتنمية العمرانية حوالى 600 فدان تقريبا للبيع، مقسمة إلى 6 قطع أراضٍ مخصصة للاستخدام السكنى بمساحات من 77 إلى 102.2 فدان بـ«مستقبل سيتى» أكبر مدينة سكنية خدمية ترفيهية متكاملة في القاهرة الجديدة، بغرض التنمية والتطوير للمطورين المتخصصين فى المجالات السكنية، والخدمات المكملة لها بالمزايدة العامة بنظام المظاريف المغلقة.

ويقع مشروع «مستقبل سيتى» في الامتداد الشرقى لمدينة القاهرة الجديدة، وتبلغ مساحته 11 ألف فدان مقسمة إلى 6000 فدان مخصصة للاستخدام السكنى و2500 فدان للمشروعات الخدمية (تعليمية - صحية - فندقية - إدارية - تجارية - ترفيهية) بالإضافة إلى 2500 فدان طرق ومساحات خضراء.

وقال المهندس عصام ناصف رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل للتنمية العمرانية، إن الشركة حددت أول مارس المقبل موعدًا لشراء كراسات الشروط للمستثمرين الراغبين فى الحصول على قطع الأراضى، على أن يكون آخر موعد لتقديم العروض الفنية والمالية نهاية أبريل المقبل.

وأوضح ناصف، أن عملية الطرح تأتي فى إطار خطة التنمية والتطوير التى يشهدها مشروع «مستقبل سيتى»، واستكمالا لخطط شركة المسقبل للتنمية العمرانية التوسعية خلال 2016 والتى تهدف من خلالها إلى طرح قطع أراضى مميزة للمستثمرين بالمرحلة التالية للمشروع، وتلبية الطلب المتزايد على المدينة.
وأضاف، أن قطع الأراضى المطروحة بمساحات 77 و84.7 و94.4 و95.8 و101.48 و102.2 فدان، تعد امتدادًا للتنمية والتطوير الذى بدأ بالفعل فى المرحلة الأولى للمشروع، مؤكدًا أن الشركة راعت تنوع المساحات لتلائم احتياجات المستثمرين ومع متطلبات السوق.

ولفت، أنه عند الانتهاء من فض المظاريف الفنية والمالية المقدمة من الشركات، والترسية يلتزم المطور بجميع الشروط البنائية المحددة من شركة المستقبل ويشترط الحصول على موافقتها على المخطط العام وأى تعديلات يتم إجراؤها عليه وذلك لضمان الحفاظ على النسق العام للمشروع، واتباع أحدث الأساليب العمرانية الجديدة بها باعتبارها نموذجًا فريدًا للمدن الجديدة.

وأشار، إلى أن الشركة بدأت دراسة إمكانية تعديل المخطط العام لمستقبل سيتى، ليتواكب مع حركة التنمية والتطوير التى تنفذها الدولة بمحيط المدينة، إذ يجرى حاليًا تنفيذ شبكة طرق كبرى لخدمة العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الموقع المتميز للمشروع وقربه من العاصمة الإدارية ووجوده داخل كردون مدينة القاهرة الجديدة يمنحه ميزة نسبية فى الاستفادة من شبكة الطرق الكبرى وحركة التنمية والتطوير.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل للتنمية العمرانية، أن الحدود الشرقية لـ«مستقبل سيتى» تطل مباشرة على العاصمة الإدارية وأنه جار الانتهاء من طريق الأمل الذى يبدأ من طريق القاهرة السويس ويمر بداخل مشروع مدينتى ومشروع شركة مدينة نصر ليصل إلى «مستقبل سيتى» ثم تجمع محمد بن زايد حتى طريق العين السخنة.

موضوعات ذات صلة: