الثلاثاء، 15 مارس، 2016

مقترح بطرح وحدات مشروع دار مصر كاش وبالدولار بالمدن الأكثر طلبا القاهرة الجديدة والشيخ زايد ودمياط الجديدة


قال المهندس علاء فكري عضو مجلس إدارة شعبة الاستثمار العقارى، إن الفترة الحالية والتحديات الكبرى التي يشهدها الاقتصاد المصرى نتيجة عدة عوامل منها استمرار ارتفاع سعر الدولار ونقص العملة الصعبة، يتطلب وضع حلولًا غير تقليدية تسهم في تخطى تلك الأزمة وجلب العملة إلى الدولة، منها طرح وحدات بالدولار لشريحة العاملين بالخارج، واستغلال الطلب الحقيقى ورغبة تلك الشرائح في الحصول على وحدات.
واقترح "فكرى" في تصريحات صحفية، تخصيص وزارة الإسكان لجزء من وحدات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط لشريحة العاملين بالخارج، في المدن التي تتسم بارتفاع أسعارها وتنامى الطلب عليها، وهى القاهرة الجديدة، والشيخ زايد، ودمياط الجديدة ، حيث يتم تخصيص نحو ألف وحدة ضمن المشروع في كل مدينة يتم تسويقها للعاملين بالخارج بالدولار، ما يسهم في جذب ما لا يقل عن 2 مليار دولار، لافتًا إلى امكانية طرح الوحدات ايضًا بنظام الدفع الفورى "الكاش"، وموضحا أن تطبيق ذلك يسهم في تفعيل تصدير العقار المصرى خارجيًا.

جدير بالذكر، أن عددا كبيرا من حاجزي وحدات مشروع دار مصر، من العاملين والمقيمين خارج مصر.
  
موضوعات ذات صلة: