الاثنين، 30 مايو، 2016

حاجزو دار مصر يجددون رفضهم لاستلام وحداتهم على مراحل رغم تأكيد الوزارة أن التسليم بخصائص الكمبوند وتوقعات باستجابة "الإسكان" للخروج من مأزق التأخر في التسليم


جدد عدد كبير من حاجزي المرحلة الأولى بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، دعوتهم لوزارة الإسكان بالاستجابة لمطلبهم بتسليم المشروع ككمبوند متكامل، مؤكدين على رفضهم استلام وحداتهم على مراحل، دون اكتمال جميع الأعمال الخاصة بالكمبوند، والتي تشتمل على المرافق والخدمات واللاندسكيب والسور والبوابات وكافة خصائص الكمبوند.

وتعد دعوة الحاجزين للوزارة للاستجابة لذلك المطلب هي "الثانية" من نوعها خلال 4 شهور، وكانت المرة الأولى في فبراير من العام الجاري والتي تضمنت بجانب ذلك المطلب 9 مطالب أخرى، كانوا قد رفعوها بصورة شبه يومية، على الصفحة الرسمية لوزارة الإسكان والبريد الإلكتروني لكل من هيئة المجتمعات العمرانية ومساعدي الوزير، تم الاستجابة لعدد محدود منها.

وأوضح حاجزو مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، في مطالباتهم حينذاك، أنهم الطبقة المتوسطة التي تقدمت للحصول علي وحدات في كمبوند متكامل، وقد تقدموا لهذا المشروع القومي، وهو الغير مدعم من الدولة، بغرض السكن في كمبوند متكامل الخدمات والمرافق واللاندسكيب، كما تم الترويج له من الوزارة في فترة الدعاية في بداية المشروع، رغم صعوبة توفير المبالغ الطائلة المطلوب سدادها من الطبقة المتوسطة، وأن الحاجزين تحملوا هذا العبء والتزموا بسداد الأقساط في مواعيدها المحددة من قبل الوزارة.

كانت وزارة الإسكان قد أعلنت مطلع العام الجاري أنها ستقوم بتسليم وحدات المرحلة الأولى بمشروع دار مصر للحاجزين على مراحل بنظام Zones "مناطق مقسمة"، حيث ستقوم باختيار مجموعة من العمائر التي تم الانتهاء من تشطيب وحداتها في نطاق محدد بمناطق المشروع بالمدن المختلفة، وتسلم تلك الوحدات المشطبة للحاجزين في توقيتات محددة ومتتابعة. 

وأوضحت الوزارة، أن العمائر التى سيتم تسليمها ستكون مكتملة المرافق والخدمات وأعمال تنسيق الموقع بعيدا عن الأعمال الإنشائية فى المناطق الأخرى من موقع المشروع، وسيتم توفير طريق إلى بوابة المشروع للمراحل التى يتم تسليمها حتى تكون المنطقة متكاملة الإنشاء والتشطيب بخصائص الكمباوند.

كما أعلنت الوزارة أنه سيتم البدء في تسليم أكثر من 5 آلاف وحدة مشطبة من وحدات المرحلة الأولى بمشروع دار مصر للحاجزين في أحد 3 مواعيد لم يستقر على أحدها حتى الآن: 30 يونيو المقبل أو أول يوليو المقبل أو بعد عيد الفطر، وهو ما قوبل بالرفض من عدد كبير من الحاجزين سواء الذين علموا بموعد تسلمهم لوحداتهم ضمن الـ5 آلاف وحدة، أو ممن سيستلمون وحداتهم في وقت لاحق.

ولم تعلن وزارة الإسكان حتى الآن، عن الجدول الزمنى لتسليم الـ5 ألاف وحدة المشطبة بالمرحلة الأولى بمشروع دار مصر للحاجزين، والذي سيتضمن مناطق المشروع وأرقام العمائر والوحدات، كما لم تعلن عن الاجراءات المتبعة للاستلام من أجهزة المدن الجديدة. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
وكان المهندس محمد نبيه، وكيل وزارة الإسكان، والمشرف العام على مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، قد أعلن في مطلع العام الجاري، أن وزارة الإسكان ستستخدم أسلوب التتابع في تسليمها جميع وحدات المرحلة الأولى من المشروع، وأنها ستبدأ تسليم أولى وحداتها فى 30 يونيو المقبل

وكشف المهندس محمد نبيه، في أبريل الماضي، أنه سيتم تسليم أول 5 آلاف وحدة سكنية من المرحلة الأولى لمشروع دار مصر فى 30 يونيو المقبل، وذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان، والمتعلقة بسرعة البدء فى تسليم وحدات المرحلة الأولى للمشروع قبل الموعد المحدد بثلاث شهور على الأقل.

وأوضح نبيه، أن العمارات التى سيتم تسليمها ستكون مكتملة المرافق والخدمات وأعمال تنسيق الموقع بعيدًا عن الأعمال الإنشائية فى المناطق الأخرى من موقع المشروع وسيتم توفير طريق إلى بوابة المشروع للمراحل التى يتم تسليمها حتى تكون المنطقة متكاملة الإنشاء والتشطيب بخصائص الكمباوند.

كان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد ألمح إلى أن الوزارة تواجه ضغطا في تنفيذ الأعمال بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، وقال: أنه يتم على الأرض تنفيذ ما يزيد على 50 ألف وحدة بمشروع دار مصر بالمرحلتين الأولى والثانية، وهو عدد ضخم جداً لم تقم بتنفيذه أى شركة مقاولات خاصة فى مصر في هذه المدة الزمنية، بخلاف ضغط التنفيذ فى عام ونصف العام، وهذا لا يحدث فى القطاع الخاص.

وتواجه وزارة الإسكان مأزقا في التزامها بتنفيذ ما نصت عليه كراسة شروط المشروع بتسليم حاجزي المرحلة الأولى وحداتهم بعد 18 شهر من تاريخ القرعة، وهو اكتوبر المقبل، وذلك لعدم نهو سوى ما يقرب من نصف الأعمال فقط من بناء ومرافق وخدمات بالمشروع على الأرض.

ويتوقع المراقبون استجابة وزارة الإسكان لمطلب الحاجزين بـ"تأجيل تسليم الوحدات للحاجزين بالمرحلة الأولى بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط بناء على رغبتهم" كفرصة جاءتها على طبق من ذهب للخروج من مأزق تأخرها في تسليم المرحلة الأولى من المشروع، والتي من الصعوبة بمكان أن يتم نهو انجازها الكامل في أكتوبر المقبل بمدن المشروع الثماني، وأصبح امتداد نهو الأعمال بالمشروع إلى العام المقبل أمرا لا مفر منه، وهناك مناطق سيمتد موعد تسلم وحداتها لنهاية عام 2017 وذلك بالنسبة لعدد من عمائر المشروع بمنطقة القرنفل بمدينة القاهرة الجديدة.

وكان المهندس محمد نبيه، المشرف العام على مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، قد صرح الشهر الماضي، بأن تسليم المرحلة الأولى يوليو المقبل إلى نهاية العام ويجري تشطيب كل الوحدات السكنية وتنسيق الموقع قبل التسليم، موضحا أن نسبة تنفيذ الهيكل الخرساني بلغت 98% في مختلف المدن التي ينفذ بها المشروع، باستثناء 261 عمارة في منطقة القرنفل بالقاهرة الجديدة والتي تتضمن 6264 وحدة سكنية، والتي تأخر العمل بها بسبب طبيعة التربة التي احتاجت إلى إعادة تهيئة الموقع وإجراء الدراسات المساحية ودراسات التربة، وبدأ البناء بها في ديسمبر 2015 ويجري ضغط العمل للانتهاء من تنفيذها في ديسمبر 2017. 

تجدر الإشارة، إلى أن كراسة شروط مشروع دار مصر، تضمنت أن المشروع بكل مدينة عبارة عن تجمع عمراني متكامل الخدمات يحقق الخصوصية والرفاهية والأمن، ويتواءم مع المعدلات التخطيطية الحديثة، حيث تتوافر به المسطحات الخضراء والأنشطة الترفيهية والرياضية والتجارية ليواكب المشروعات المميزة بالمدن الجديدة ومحاط بسور من السياج الشجرى لتحقيق الخصوصية.

إبحث في منشوراتنا عن موضوع يهمك - ضع "كلمة" أو "عبارة" للبحث عنها

المقالات المنشورة مؤخرا

شاهد جميع الأخبار من الأحدث الى الأقدم .. إضغط على "الشهر" أو "العام" لمشاهدة الأخبار المنشورة فيه

شاهد أكبر مجموعة من مقاطع الفيديو لمشروع «دار مصر» على قناتنا على «يوتيوب»

فيديو مميز: مقارنة بين تشطيبات النماذج الأربعة المعتمدة بمشروع «دار مصر» لـ4 وحدات 130م2

لا يفوتك متابعة 21 صفحة وجروب وقناة واصدار، اسستها «القاهرة الجديدة اليوم» منذ اطلاقها في 6 أكتوبر 2014:

لا يفوتك متابعة صفحات مميزة على فيسبوك أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة صفحات وجروبات مميزة على فيسبوك أسستها وتشارك في إدارتها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة صفحات مميزة على تويتر أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة صفحات مميزة على جوجل بلس أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة قنوات مميزة على يوتيوب أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

* قناة: القاهرة الجديدة اليوم New Cairo Today

ومتابعة اصدارات مميزة لـ«القاهرة الجديدة اليوم»:

جاري الإضافة

* حتى تاريخ اليوم ليس لدى «القاهرة الجديدة اليوم» صفحات أو جروبات أخرى على "فيسبوك أو تويتر أو جوجل بلس أو قنوات على يوتيوب" غير المذكورة أعلاه.