السبت، 9 يوليو، 2016

الرئيس يجتمع بوزير الإسكان ويتابع الموقف التنفيذي للعاصمة الإدارية ومشروعات الإسكان الاجتماعي


اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، بالمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة. 

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن وزير الإسكان استعرض خلال الاجتماع التطورات الجارية بشأن تطوير محطات معالجة الصرف الصحى فى مناطق المحسمة والجبل الأصفر وبحر البقر وأبورواش، وكذلك عرض الدكتور مصطفى مدبولى للموقف بالنسبة لمحطات تحلية المياه فى سيناء والبحر الأحمر والساحل الشمالى. 

وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس أكد على أهمية اتباع أعلى معايير الجودة فى معالجة المياه وتحليتها، وذلك حفاظا على صحة المواطنين، ومراعاةً للمعايير الدولية المعمول بها فى هذا الصدد. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
وذكر السفير علاء يوسف، أن الاجتماع شهد كذلك استعراضاً للموقف التنفيذى للعاصمة الإدارية الجديدة وما تتضمنه من منشآت سكنية ومبان حكومية، فضلاً عن خطط طرح الأراضى والانتهاء من محاور الطرق الرئيسية الخاصة بالعاصمة الجديدة. 

وتناول الاجتماع عرضاً للتطورات الجارية بشأن إنشاء وحدات الإسكان الاجتماعى، حيث سيتم الانتهاء من إنشاء 500 ألف وحدة سكنية فى منتصف عام 2017، كما تناول الاجتماع استعراضاً لتطورات الموقف بالنسبة لبناء المساكن البديلة للعشوائيات، حيث يجرى العمل على إنشاء 75 ألف وحدة سكنية سيتم الانتهاء منها فى أبريل 2017. 

وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أكد على أهمية مشروعات الإسكان الاجتماعى والمساكن البديلة للعشوائيات، منوهاً إلى دور الدولة فى توفير المساكن اللائقة للمواطنين، ولاسيما الشباب، وحرصها على إمدادها بكافة المرافق والخدمات تيسيراً عليهم، فضلا عن مكافحة العشوائيات والقضاء عليها وإنشاء مساكن مناسبة تساهم فى إبراز الوجه الحضارى لمصر، وتحقق معايير الأمان والسلامة للمواطنين. 

موضوعات ذات صلة: