الجمعة، 23 سبتمبر، 2016

نقابة الصحفيين: فتح باب الحجز قريبا لوحدات شريحة الإسكان الجديدة ومقدم الوحدة 15 ألف جنيه والمساحة 96 م2


أعلن أبو السعود محمد، رئيس لجنة الإسكان بنقابة الصحفيين، عن مد تلقى الأوراق والمستندات الخاصة بالأعضاء لحجز وحدات الإسكان الاجتماعى إلى 5 أكتوبر المقبل.

وكانت لجنة الإسكان بنقابة الصحفيين، قد أعلنت في الرابع من شهر سبتمبر الجاري، عن غلق باب التقدم بالأوراق والمستندات في الخامس والعشرين منه.

وكانت وزارة الإسكان قد وعدت نقابة الصحفيين، بتخصيص وحدات سكنية لأعضائها بمشروعي الإسكان الاجتماعي ودار مصر للإسكان المتوسط، التابعين لوزارة الإسكان، بناء على رد وزارة الإسكان على النقابة بخطاب رسمي بالموافقة على توفير 5 آلاف وحدة سكنية بالمشروعين، وتحديد الأماكن التى يرغب الصحفيون فى حجزها.

وتم الاتفاق على تخصيص 4000 وحدة بمشروع الإسكان الاجتماعي موزعة على النحو التالي: 2500 وحدة بـ 6 أكتوبر، 500 وحدة ببدر، 200 وحدة بالعبور، 100 وحدة ببرج العرب، 700 وحدة موزعة على باقى المحافظات والمدن، و1000 وحدة بمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، موزعة على النحو التالي: 250 وحدة بالقاهرة الجديدة، 250 وحدة بمنطقة امتداد التوسعات الشمالية بأكتوبر، 500 وحدة بأكتوبر.

كما أعلن رئيس لجنة الإسكان بنقابة الصحفيين أبو السعود محمد، أنه سيتم قريبا فتح باب الحجز في النقابة لوحدات الإسكان الاجتماعي "الفئة الثانية"، غير المدعمة، موضحا أن مساحة الوحدة فيها تبلغ 96 مترا مربعا،  وبسعر 185 ألف جنيه، وبمقدم حجز 15 ألف جنيه، وذلك خلافاً للمشروع المدعم الذي طرح في السابق، وبلغ سعر الوحدة فيه 154 ألف جنيه.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد أعلن أن الوزارة ستقوم بطرح وحدات سكنية خاصة بشريحة جديدة بالمجتمع، فوق الإسكان الاجتماعي وتحت الإسكان المتوسط، يتراوح دخلها بين 3500 و5 آلاف جنيه.

وأضاف رئيس لجنة الإسكان بنقابة الصحفيين، أن الدولة وضعت مرحلة وسط للإسكان بين المرحلتين المعتادين "الإسكان الاجتماعي المدعم"، و"دار مصر للإسكان المتوسط"، وهي "إسكان اجتماعي غير مدعم" يستفيد منه من يزيد دخله قليلاً عن 2500 جنيه للأعزب، و3500 جنيه للمتزوج، وأكد أنه سيتم قريبا طرح هذه الوحدات بشكل كامل على مستوى الجمهورية، وأن النقابة ستحصل على العدد الذي ستطلبه للصحفيين لأن الدولة لم تبدأ تشييد المشروع بعد. 

وأوضح أن هذا النوع من الإسكان يتميز بأنه يزيد عن الاجتماعي العادي في المساحة قليلاً، تقدر بـ6 أمتار، ويتيح الفرصة لمن يصل راتبه 4000 جنيه كحد أقصى للأعزب، و5000 جنيه للمتزوج، الأمر الذي يحل مشكلة وجود البدل ضمن مفردات المرتب بما أدى لرفع الحد الأدنى، وعدم تمكن عدد كبير من الصحفيين من الحجز في الإسكان الاجتماعي المدعم الذي طرح من قبل.   منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"   
وأشار "أبوالسعود" إلى أن هذا الإسكان سيتوفر للمتقدمين حتى 55 عامًا، مما سيسهم في حل مشكلة بعض الحاجزين في مشروع مدينة الصحفيين ممن وصلوا لهذه السن.  

وعن الأوراق المطلوبة، أكد أنها هي نفسها التي تم إعلانها لمشروع الإسكان الاجتماعي العادي.  

ولفت إلى أن من تقدم للحصول على وحدة في الإسكان الاجتماعي المدعم لا يمكن أن يحصل على غيرها في مشروع الإسكان غير المدعم، وكذلك في مشروع "دار مصر"، نظرا لأن جميع مشروعات الإسكان تتبع بنك التمويل العقاري، ومن تقدم من قبل لوحدات الإسكان المدعم أثبت أحقيته عبر قلة دخله، فكيف يثبت استحقاقه مرة أخرى لوحدات تتطلب دخلا أعلى؟  

وقال إنه في القريب، سيتم طرح وحدات في مشروع "دار مصر" للصحفيين، وإنه بذلك سيتمكن كل الصحفيين تقريبا من الحصول على وحدات.

يُذكر أن الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان، قد أوضح أن آليات ومميزات الطرح لشريحة الإسكان الجديدة ستختلف عن وحدات الإسكان الاجتماعي.

موضوعات ذات صلة:

شاهد جميع الأخبار من الأحدث الى الأقدم .. إضغط على "الشهر" أو "العام" لمشاهدة الأخبار المنشورة فيه

لا يفوتك متابعة 21 صفحة وجروب وقناة واصدار، اسستها «القاهرة الجديدة اليوم» منذ اطلاقها في 6 أكتوبر 2014:

لا يفوتك متابعة صفحات مميزة على فيسبوك أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة صفحات وجروبات مميزة على فيسبوك أسستها وتشارك في إدارتها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة صفحات مميزة على تويتر أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة صفحات مميزة على جوجل بلس أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

ومتابعة قنوات مميزة على يوتيوب أسستها وتديرها «القاهرة الجديدة اليوم»:

* قناة: القاهرة الجديدة اليوم New Cairo Today

ومتابعة اصدارات مميزة لـ«القاهرة الجديدة اليوم»:

جاري الإضافة

* حتى تاريخ اليوم ليس لدى «القاهرة الجديدة اليوم» صفحات أو جروبات أخرى على "فيسبوك أو تويتر أو جوجل بلس أو قنوات على يوتيوب" غير المذكورة أعلاه.