الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2016

نائب القاهرة الجديدة يطلب إلغاء تبعية المدينة لوزارة الإسكان لحماية السكان من تدني الخدمات والإهمال


قال النائب إبراهيم عبدالعزيز حجازي، عضو مجلس النواب عن مدن "القاهرة الجديدة والشروق وبدر"، أنه تقدم بطلب لتحويل المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة إلى المحليات وإلغاء تبعيتها لوزارة الإسكان، لإخضاع تلك المدن للرقابة من خارج منظومة الوزارة. 

وأضاف حجازي في تصريحات له، اليوم الثلاثاء، خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، أنه طالب بإدراج المدن الجديدة فى قانون الإدارة المحلية الجديد، وإخضاعها للمحليات حماية لسكان تلك المدن من تدني الخدمات والإهمال.

ولفت، إلى أن الناس تعتقد أن المدن التي يمثلها بدائرة شرق القاهرة ليس بها عشوائيات وأنها جميعا راقية، والواقع أنها ليست كلها مدن راقية، وتحولت بعض مناطقها إلى عشوائية، وتحولت إلى محلات وورش وقهاوي.

وأوضح النائب إبراهيم حجازي، إن إهمالا جسيما يحدث للمدن التى يشرف عليها مجالس الأمناء، حيث يتم تعيينها ولا يتم انتخابها، مؤكدا أنه ثبت فشلها نتيجة الإهمال وغياب الرقابة والخلافات الحادة بين أعضائها ما بين جبهتين؛ هما جبهة "كبار المستثمرين ورجال الأعمال" وجبهة "ممثلى السكان"، مما أثر بالسلب على هذه المدن الجديدة والخدمات المقدمة لها. منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"

موضوعات ذات صلة:
البرلمان: منح ملاك الوحدات "الضبطية القضائية ومراقبة رؤساء المدن" من خلال تعديلات جديدة بقانون اتحاد الشاغلين