الأربعاء، 4 يناير، 2017

"الإسكان" تبدأ تسليم وحدات المرحلة الأولى من "دار مصر" نهاية الشهر الجاري بكافة المدن عدا القاهرة الجديدة ولن تبالغ في تسعير المرحلة الثالثة والخاسرون لم يتم وعدهم بالتخصيص فيها


نقلت صحيفة "المال" عن مصدر فى هيئة المجتمعات العمرانية، أنه تقرر تسليم أولى وحدات المرحلة الأولى من مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط نهاية الشهر الجارى من مختلف المدن باستثناء القاهرة الجديدة، حيث ستشهد تأخرًا نسبيًا، مقارنة بباقى وحدات المشروع بالمدن الأخرى، وتشمل دمياط الجديدة، 6 أكتوبر، الشروق، العبور، العاشر من رمضان، وبدر والسادات.

وأضاف المصدر، أنه لا توجد حالياً وحدات متاحة للخاسرين فى قرعة المرحلة الثانية، مؤكداً أن الوزارة لم تعدهم بذلك، وأن الهيئة أرجأت مناقشة التخصيص لهم فى الوقت الحالى، لحين استقرار الأسعار بسوق البناء والتشييد، والوقوف على الزيادة فى تكلفة التنفيذ، بما يضمن وضع تسعير حقيقى لوحدات المرحلة الثالثة، التى قد تشهد تخصيص وحدات لخاسرى المرحلة الثانية.
 منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم" 
ولفت، إلى أن الهيئة لن تبالغ فى التسعير، مشيراً فى هذا الصدد إلى ارتفاع أسعار المرحلة الثانية بمقدار طفيف، مقارنة بأسعار المرحلة الأولى.

وأشارت الصحيفة، إلى أن سعر المتر لوحدات المرحلة الثانية قد بلغ 4100 جنيها بمدينة القاهرة الجديدة، و3800 بدمياط الجديدة، و3300 فى الشروق، و3200 للعبور، و2800 فى العاشر من رمضان، فى حين تراوحت أسعار المرحلة الأولى بالقاهرة الجديدة بين 3900 إلى 4250 جنيهًا للمتر، وبلغت 3700 فى دمياط الجديدة، و3100 فى الشروق، و2900 فى العبور، و2700 فى العاشر من رمضان.

كما لفتت، إلى أن عددا من الخاسرين بالمرحلة الثانية، كانوا قد نظموا وقفة احتجاجية نهاية ديسمبر الماضى، أمام وزارة الإسكان، للمطالبة بمعاملتهم بما تم تنفيذه مع الخاسرين بالمرحلة الأولى، الذين تم تخصيص وحدات لهم بالمرحلة الثانية، كما اشتكى الفائزون من أن بعض العمائر ظهرت متلاصقة فى التصميمات، وتخوفوا من التفرقة بينهم فى تخصيص الوحدات وفقاً لمواقعها من الشوارع.

موضوعات ذات صلة: