الخميس، 5 يناير، 2017

حاجزون بـ"دار مصر" يبدأون إنشاء أول جمعية تهدف لتنفيذ أنشطة اجتماعية ومشروعات خدمية لكافة سكان الكمبوند


قال حاجزون بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، أنهم بصدد التعاون المقنن للوصول بالمشروع وحاجزيه إلى الأفضل.

حيث أعلن حاجزو مشروع "دار مصر" بمدينة دمياط الجديدة، أنهم سيتعاونوا لإنشاء جمعية خاصة بالمشروع، تهدف لتنفيذ أنشطة اجتماعية ومشروعات تجارية لخدمة كافة سكان الكمبوند.

وطرح الفكرة التي لاقت استحسان عدد كبير من حاجزي المشروع بدمياط الجديدة السيد/ ماجد حمدي، وتلخصت في السعي لتكوين جمعية بإسم "دار مصر" بالمدينة، تخضع لمديرية الشئون الاجتماعية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، تهدف لتنفيذ أنشطة اجتماعية ومشروعات متنوعة لخدمة كافة سكان الكمبوند بجميع المراحل، من خلال دعوة الحاجزين بالمشروع، الراغبون في تأسيس الجمعية إلى حضور اجتماع للموافقة على تأسيس الجمعية بموجب صور من بطاقة الرقم القومي ومستند حجز وحدة بالمشروع بالمدينة واستيفاء بيانات التواصل، وبالنسبة لمن يتعذر عليهم الحضور ارسال ما سبق ذكره مع من ينوب عنه للحضور، على أن يُفوض الحضور أحد الحاجزين منهم بسحب أوراق وتقديم طلب تكوين جمعية من إدارة الشئون الاجتماعية بالمدينة. 
منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"
ويتم التصويت على اختيار عدد منهم كأعضاء مجلس الإدارة للجمعية، ثم يتم التصويت على اختيار كل من رئيس الجمعية ونائب الرئيس وسكرتير الجمعية وأمين الصندوق ومستشار الجمعية للشئون القانونية (محامي) ومحاسب قانوني.

وفي حالة الموافقة الرسمية على تأسيس الجمعية وإشهارها؛ يتبرع المؤسسون بمبلغ مالي صغير، مثال: 100جنيه من كل منهم، يتم تسليمه لمجلس الإدارة لتأجير مقر مؤقت للجمعية وشراء الأثاث اللازم لاستقبال المؤسسين، ويتم مخاطبة الإسكان بطلب تخصيص قطعة أرض داخل الكمبوند لبناء المبنى الإداري لمقر الجمعية، كما يتم فتح حساب بنكي يضع فيه المؤسسون مساهماتهم على شكل أسهم بمعرفة مجلس الإدارة بهدف تأجير محل أو محلات لعمل مشروعات تجارية تخدم كافة سكان الكمبوند، على سبيل المثال: جمعية استهلاكية للحصول على السلع بأقل الأسعار. 

ويُتوقع استحسان فكرة تأسيس جمعية لخدمات مشروع "دار مصر" من كافة الحاجزين بالمشروع بكل المدن، وأن يقوم حاجزو كل مدينة بتطبيقها، إما بشكل منفصل بحاجزي كل مدينة، أو بالاتحاد بين كافة الحاجزين بالمشروع بكل المدن تحت مظلة جمعية رئيسية لها فروعها بكل المدن.

موضوعات ذات صلة: