الثلاثاء، 25 يوليو، 2017

جهاز القاهرة الجديدة: طرح 16 ألف وحدة بالمرحلة الأولى بمشروع "سكن مصر" بالمدينة خلال أيام | ومراقبون: تعديلات في المشروع لتسهيل شروط التقدم له وسعر المتر 5 آلاف ج وفي "دار مصر" 6 آلاف ج



أكد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن مشروع "سكن مصر" للإسكان المتميز، لا يُصنف ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي، موضحا أنه مشروع مختلف يتوسط مشروعي "الإسكان الاجتماعي" و"دار مصر" للإسكان المتوسط، ويستهدف الفئات التي يزيد دخلها عن فئة محدودي الدخل، وتقع بين شريحتي محدودي الدخل ومتوسطي الدخل.

وأضاف: سيتم طرح 40 ألف وحدة من مشروع "سكن مصر" بمواقع مميزة بأفضل المدن وتشمل: القاهرة الجديدة و6 أكتوبر والعبور وبدر ودمياط الجديدة والمنيا الجديدة.

وصرح المهندس مصطفى فهمى، رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، أنه سيتم طرح تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع "سكن مصر" بمناطق مميزة بمدينة القاهرة الجديدة، خلال الأيام القليلة المقبلة، بمساحات تبلغ 115م2، 3 غرف وريسبشن وحمام ومطبخ، بمستوي تشطيب متميز.

وقال فهمي، أن جهاز المدينة يستعد لطرح تنفيذ أكثر من 16 ألف وحدة بمشروع "سكن مصر" من خلال مناقصات محدودة، يتم اعدادها حاليا تمهيدا لطرحها على شركات المقاولات.منشور بـ"القاهرة الجديدة اليوم"


وأوضح، أن مقدم حجز الوحدات يبلغ 10% من إجمالى ثمن الوحدة، وبنظم تقسيط ميسرة، مع خصم خاص للسداد الفورى، لافتا إلى أنه سيتم طرح وحدات المشروع بنظام القرعة العلنية، وسيكون تسليم الوحدات للحاجزين بعد 24 شهرا من القرعة.

وأكد رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، أنه على من يرغبون في التقدم لحجز وحدات المشروع بالمدينة، شراء كراسة الشروط من أي فرع من فروع بنك التعمير والإسكان بدءا من الثلاثاء الموافق 15 أغسطس المقبل، وثمنها 250 جنيها، لافتا إلى أنها سيكون محدد بها مواقع المشروع بالمدينة، والنماذج، وأسعار الوحدات، وأسلوب السداد.

ويقول المراقبون، أنه لوحظ في الفترة الأخيرة تلميح كبار مسئولي وزارة الإسكان على خروج مشروع "سكن مصر" من عباءة "الاسكان الاجتماعي"، ووصفه بـ"الإسكان المتميز" مع حذف كلمة "الاجتماعي" التي كانت تتوسط الوصف في وقت سابق، حيث كان المشروع يتداول على لسان وزير الإسكان وكبار مساعديه بلفظ "الإسكان الاجتماعي المتميز"، اضافة إلى اختيار اسم منفصل للمشروع وهو "سكن مصر"، للدلالة على انفصاله بالكلية عن مشروع الإسكان الاجتماعي، الذي تبلغ قيمة الوحدة فيه 184 ألف جنيه فقط.  

وتلى ذلك؛ تعمد الوزارة نشر الإعلان عن المشروع على صفحات الجرائد، دون الإشارة إلى تبعية المشروع للإسكان الاجتماعي، كما تعمدت عدم نشر شروط التقدم حتى تاريخه.

ويتوقع المراقبون، اتجاه الوزارة لتقديم تعديلات تسهل شروط التقدم لمشروع "سكن مصر"، بما يجعلها تختلف كثيرا عن شروط التقدم لمشروع الإسكان الاجتماعي المعروفة، وإتاحة تقدم أعداد كبيرة له، نظرا لارتفاع أسعاره عن استطاعة محدودي الدخل، والتي ألمح لها المتحدث باسم وزارة الإسكان "هاني يونس"، بقوله: أن وحدات المشروع ستُطرح بنسبة أقل من سعر السوق الموازي، لافتا إلى أن سعر الوحدة المثيلة فيه تصل إلى أكثر من مليون جنيه بمدينة القاهرة الجديدة، ومشيرا إلى أن سعر طرحها من الوزارة لن يصل إلى 600 ألف جنيه على أية حال.

كما لوحظ اتجاه الوزارة، لاستقطاب طبقة متوسطي الدخل لشراء وحدات مشروع "سكن مصر"، بزيادة مساحات وحدات المشروع إلى 115م2 بدلا من 100م2 التي تم اقتراحها من قبل، ورفع سعر المتر إلى 5 آلاف جنيه بمدينة القاهرة الجديدة، بزيادة ألف جنيه عن السعر السابق اقتراحه، اضافة إلى تطبيقها نفس أسلوب السداد بمشروع "دار مصر" على مشروع "سكن مصر"، وهو ما يعني "عمليا" احلال مشروع "سكن مصر" محل مشروع "الإسكان المتوسط" دون التصريح رسميا بذلك

كما لوحظ اتجاه الوزارة، لوصف مشروع الإسكان المتوسط "دار مصر" في المرحلة الثالثة منه والتي سيتم طرحها قريبا، بـ"الإسكان الفاخر"، رغم عدم احداث تعديلات على نماذجه ومساحاته وتشطيباته، مع تقليل عدد الوحدات المطروحة منه، لرفع أسعاره من جهة، ولإعلام المواطن بالفرق بين مشروعي "سكن مصر" و"دار مصر" من جهة أخرى، رغم أن كلا المشروعين يستهدفا طبقة متوسطي الدخل، ويتوقع المراقبون أن يصل سعر المتر في المرحلة الثالثة من مشروع "دار مصر" بمدينة القاهرة الجديدة إلى 6 آلاف جنيه، بزيادة ألف جنيه عن السعر السابق اقتراحه قبل استحداث مشروع "سكن مصر".
موضوعات ذات صلة: