الأحد، 9 يوليو، 2017

المتحدث باسم "الإسكان" يوضح شروط التقدم لوحدات "سكن مصر" وينفي عددا من الشروط السابق تداولها



خاص - القاهرة الجديدة اليوم 
أكد هاني يونس، المتحدث باسم وزارة الإسكان، أن مشروع الوزارة الجديد والمسمى بـ"سكن مصر" يشترط للتقدم له عدم حصول المتقدم على وحدة سكنية سابقة من وزارة الإسكان، اضافة إلى توفر الامكانيات المادية المطلوبة.

ونفى المتحدث باسم وزارة الإسكان، صحة ما تداولته صحف كبرى ومواقع التواصل الاجتماعي عن مساحات وشروط التقديم ومقدمات الحجز والأسعار الخاصة بوحدات مشروع الوزارة الجديد "سكن مصر".

وأوضح يونس، أنه لم يتحدد حتى الآن أسعار الوحدات وأسعار مقدمات الحجز بالمشروع، مؤكدا على اختلافها من مدينة لأخرى، وستتجاوز المقدمات ما تم تداوله من تحديد 25 ألف جنيها مقدما موحدا للحجز بكل المدن، لافتا إلى أنه كان اقتراحا مبدئيا في وقت سابق وتم تخطيه.


وأوضح، أن وحدات مشروع "سكن مصر" هي وحدات مميزة، وتبلغ مساحة الوحدة 110 م2، 3 غرف وصالة، وهي أكبر مساحة وأعلى تشطيبا وسعرا من وحدات الإسكان الاجتماعي، وأقل سعرا وتشطيبا من وحدات مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط.

وتوقع يونس، اقبالا هائلا على التقدم لحجز وحدات مشروع "سكن مصر"، لافتا إلى اختيار الوزارة المدن الأعلى طلبا لطرح وحدات المشروع فيها، في مقدمتها مدن القاهرة الجديدة والعبور واكتوبر.

وأفاد، بأنه ستكون هناك تيسيرات في السداد، إما مع هيئة المجتمعات العمرانية على عدد من السنوات لم يتم تحديده (بدون فائدة)، أو بالتمويل العقاري مع البنوك.

كما نفى المتحدث باسم وزارة الإسكان، ما تردد عن تخصيص وحدات المشروع بأسبقية الحجز، وأكد أنها ستكون بالقرعة بين المتقدمين.